الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التنفير من حضور مجالس العزاء بغرض الأكل
رقم الفتوى: 396073

  • تاريخ النشر:الأحد 9 شعبان 1440 هـ - 14-4-2019 م
  • التقييم:
2440 0 18

السؤال

هل يجوز حضور مجالس العزاء بغرض الأكل مع المعزين، وليس بغرض التعزية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه، ومن والاه أما بعد:

فقد سبق أن بينا في فتاوى سابقة عدم مشروعية صنع الطعام للمعزين، وأن ذلك من البدع المحدثة، وأنه لا ينبغي الأكل من ذلك الطعام، كما في الفتوى: 108285، وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة: الاجتماع للعزاء، وصنع الطعام أو الشراب للحاضرين، بدعة منكرة لا أصل لها في الدين، بل يجب إنكارها، ويأثم من ساعد على إقامتها... اهـ.

ولا شك أن تعمد الذهاب للأكل وليس للتعزية هو أحرى بالمنع، كما أنه يدل على الشره، والطمع، وقلة المروءة.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: