الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نشر صور نساء منتقبات على مواقع التواصل الاجتماعي
رقم الفتوى: 396334

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 شعبان 1440 هـ - 16-4-2019 م
  • التقييم:
864 0 12

السؤال

نشر صور نساء منتقبات على مواقع التواصل الاجتماعي، حلال أم حرام؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن كانت المرأة منتقبة حقًّا، ولا يظهر منها ما يدعو إلى الفتنة، ومن ذلك: العينان، فلا حرج -إن شاء الله- في وضع صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مع أنه قد لا يكون هنالك حاجة لوضعها صورتها، مع سترها كامل جسدها.

 ولم نجد كلامًا لأهل العلم المعاصرين في حكم وضع المرأة صورتها في مواقع التواصل، مع ظهور عينيها.

والذي يظهر -والله أعلم- أنه لا ينبغي لها أن تضع صورتها، والحالة هذه، ويتأكد الحذر فيما إذا كانت العينان على حال يمكن أن يؤدي للفتنة؛ لجمالهما مثلًا، وقد نصّ بعض علماء الشافعية على حرمة النظر إلى المنتقبة، التي يبدو منها العينان، والمحاجر، ففي نهاية المحتاج للرملي: حرم النظر إلى المنتقبة، التي لا يبين منها غير عينيها، ومحاجرها، كما بحثه الأذرعي، ولا سيما إذا كانت جميلة، فكم في المحاجر من خناجر. اهـ.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: