الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الجماع في نهار رمضان عمدًا يبطل الصيام ويوجب الكفارة ولو دون إنزال
رقم الفتوى: 398947

  • تاريخ النشر:الخميس 19 رمضان 1440 هـ - 23-5-2019 م
  • التقييم:
1401 0 6

السؤال

ظننت أن الذي يفسد الصيام، وفيه الكفارة، هو الجماع الذي معه إنزال، ولكنه دون إنزال، لا يفسد الصيام، ولا تلزم منه كفارة، فما حكم ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:           

 فإن الجماع في نهار رمضان عمدًا، يبطل الصيام, ويوجب الكفارة, ولو مع عدم حصول الإنزال، جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية: اتفق الفقهاء على أن تغييب الحشفة في أحد السبيلين في صوم رمضان، مفسد للصوم، إذا كان عامدًا، ويلزمه القضاء، والكفارة، ولا يشترط الإنزال؛ لأن الإنزال شبع، وقضاء الشهوة يتحقق بدونه، وقد وجب به الحد، وهو عقوبة محضة، فالكفارة التي فيها معنى العبادة أولى. انتهى.

وراجع للمزيد، الفتوى: 24032.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: