الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نشر مقاطع فيديو عن الألعاب على الشبكة
رقم الفتوى: 400765

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 ذو القعدة 1440 هـ - 9-7-2019 م
  • التقييم:
474 0 0

السؤال

بعض ألعاب البلاي ستيشن تحتوي على طور للقصة، وطور للعب على الشبكة (أونلاين) مع لاعبين آخرين، فما حكم رفع مقاطع إلى اليوتيوب من طور اللعب على الشبكة للعبة، مع إزالة المخالفات من المقاطع -كالموسيقى، وصور النساء-، لكن اللعبة قد تحتوي في طور القصة (وليس طور اللعب على الشبكة، الذي أعرض مقاطعه في اليوتيوب) على بعض المخالفات؟ فهل مجرد عرض لقطات خالية من المخالفات لهذه اللعبة، مع ذكر اسمها في عنوان المقطع، يعد ترويجاً لها؟ فقد يشتريها شخص، ثم يلعب طور القصة، ولا يمتنع عما فيه من مخالفات، فأتحمل شيئًا من الإثم، مع أنني لم أعرض شيئًا من طور القصة الذي يحتوي على المخالفات. وجزاكم الله الجنة.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فمبنى الحكم هنا على حكم اللعبة نفسها، فإن كانت مما يجوز اقتناؤه، واللعب به، فلا حرج في نشر مقاطع فيديو تظهر صور اللعب بها على الشبكة.

وأما إن كانت مما لا يجوز اقتناؤه، واللعب به، فلا يجوز نشر مثل هذه المقاطع، ولو كانت خالية في خصوصها من الموسيقى، وصور النساء؛ لما في نشرها من ترويج للعبة، وذكر اسمها في عنوان المقطع.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: