الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تصميم موقع أغلب مجال عمله في الحلال
رقم الفتوى: 404554

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 صفر 1441 هـ - 1-10-2019 م
  • التقييم:
385 0 0

السؤال

طلب شخص تصميم موقع مجال عمله حلال -مثل: البناء، أو تركيب الأبواب، أو الغسيل والتنظيف، إلى غير ذلك من أمور الخدمات المباحة- فهل المال المكتسب حرام لو كان في بعض عمل الشخص حرام -كأن يغسل وينظف مكان خمور، أو فنادق، أو مطعمًا يبيع ما هو حرام، أو أن يبيع بابًا لمحل خمور، أو يبني محل خمور-؟ وهو لا يعمل معهم تحديدًا، بل يعمل مع الجميع، فيمكن أن يعمل مع من يبيع الحلال، ومن يبيع الحرام، فهل مالي من تصميم الموقع حرام؟ وهل عليّ إثم في تصميمه؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فطالما أن مجال عمل الموقع مباح في الأصل، فلا حرج في إنشائه.

فإذا تم بعد ذلك استعمال الموقع فيما يعين على عمل محرم، فيكون إثم ذلك على صاحبه، لا على من أنشأ الموقع، فكل نفس بما كسبت رهينة، ولا تزر وازرة وزر أخرى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: