الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصلاة في مكان للتدخين
رقم الفتوى: 405022

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 صفر 1441 هـ - 8-10-2019 م
  • التقييم:
654 0 0

السؤال

ما حكم الصلاة في غرفة يتم التدخين فيها؟
لدينا في العمل غرفة تعد غرفة استراحة. بعض الزملاء يدخنون فيها بشراهة. نصلي فريضة الظهر بهذه الغرفة أيضا، مع وجود مصلى جماعي أبعد نسبيا. أحيانا تملأ رائحة الدخان الغرفة أثناء الصلاة، وأنا أكره ذلك.
ما حكم الصلاة في هذه الغرفة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:            

 فلا شك في حرمة التدخين لما فيه من المفاسد, والأضرار, وقد ذكرنا طرفا من ذلك في الفتوى: 1819.

وبخصوص الصلاة في تلك الغرفة التي تعج برائحة الدخان, فهي مكروهة، فقد نص بعض العلماء على كراهة الصلاة في أماكن المعصية.

قال الإمام النووي في المجموع: الصلاة في مأوى الشيطان مكروهة بالاتفاق، وذلك مثل مواضع الخمر والحانة ومواضع المكوس ونحوها من المعاصي الفاحشة والكنائس والبيع والحشوش ونحو ذلك. فإن صلى في شيء من ذلك، ولم يلمس نجاسة بيده ولا ثوبه، صحت صلاته مع الكراهة. اهـ.

وقال الشرواني في حاشيته على تحفة المحتاج: وإن لم تكن المعصية موجودة حين صلاته؛ لأن ما هو كذلك مأوى للشياطين. اهـ.

وعليه؛ فإن الصلاة في تلك الغرفة مكروهة، لكنها مجزئة إذا سلمت مما يبطلها.

وننصحكم بالصلاة مع الجماعة في المُصَلّى الذي ذكرتَ إن أمكن ذلك, فهذا أفضل في حقكم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: