الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المسابقة بين النبي صلى الله عليه وسلم وعائشة لم تكن أمام أصحابه
رقم الفتوى: 405154

  • تاريخ النشر:الخميس 11 صفر 1441 هـ - 10-10-2019 م
  • التقييم:
586 0 0

السؤال

في قصة مسابقة الرسول -صلى الله عليه وسلم- مع عائشة أم المؤمنين في السفر.
هل ركض رسولنا الكريم مع عائشة أمام الرجال؟ أم كان ذلك بينه وبينها فقط، من باب الرفق والمحبة والمودة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد كان هذا السباق بين النبي -صلى الله عليه وسلم- وعائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- وهما على انفراد، بعد أن أمر أصحابه أن يتقدموا.

جاء بيان ذلك فيما رواه أحمد وأبو داود عَنْ عَائِشَةَ -رضي الله عنها- قَالَتْ: خَرَجْتُ مَعَ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فِي بَعْضِ أَسْفَارِهِ، وَأَنَا جَارِيَةٌ، لَمْ أَحْمِلِ اللَّحْمَ، وَلَمْ أَبْدُنْ، فَقَالَ لِلنَّاسِ: "تَقَدَّمُوا"، فَتَقَدَّمُوا، ثُمَّ قَالَ لِي:" تَعَالَيْ حَتَّى أُسَابِقَكِ".

ولمزيد الفائدة، راجع الفتوى: 121423، والفتوى: 64285.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: