الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العمل في مصنع للثلاجات وأفران الغاز ويبيعها للفنادق وغيرها
رقم الفتوى: 405532

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 صفر 1441 هـ - 16-10-2019 م
  • التقييم:
399 0 0

السؤال

هل يجوز العمل في مكان يصنع ثلاجات وبوتوجازات للفنادق؟ لا يقتصر عمله على الفنادق وحدها لكنه يتعامل معها.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا حرج في هذا العمل؛ فإن هذه الأشياء مباحة في ذاتها، ولا تتمحض، بل ولا يغلب على استعمالها الأمور المحرمة.

ثم إن هذا المكان لا يقتصر على الفنادق في عمله، وإدارته هي المسئولة عن اختيار العملاء، وليس آحاد الموظفين.

وعلى أية حال فالمشتري إن استعمل هذه الثلاجات والمواقد في شيء محرم - كحفظ الخمر أو طهي الخنزير - فإثمه عليه هو. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: