الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زكاة المال المجمد في البنك
رقم الفتوى: 405685

  • تاريخ النشر:الخميس 18 صفر 1441 هـ - 17-10-2019 م
  • التقييم:
1249 0 0

السؤال

تقدمت للحصول على الجنسية التركية، مقابل إيداع مبلغ مالي في أحد البنوك التركية، وتجميده لمدة ثلاث سنوات على الأقل، كشرط لذلك. وبالفعل أودعت المبلغ في حساب جار في بنك إسلامي، وتم تجميد المبلغ من قبل الحكومة التركية.
السؤال: هل تجب زكاة على هذا المبلغ خلال هذه المدة؛ بما أني لا أستطيع التصرف فيه، ولا أعلم بالضبط هل سوف يتم الالتزام بفك تجميد المبلغ بعد ثلاث سنوات، أم سوف يتأخر؟ وفي حال ما إذا كانت فيه زكاة هل يمكن تأخيرها لحين قبض المبلغ؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:           

فإن هذا المبلغ المحجوز في البنك, ولا تستطيع التصرف فيه في الوقت الحاضر, لا تجب عليك زكاته الآن, بل تزكيه بعد قبضه لسنة واحدة. بناء على القول المرجح عندنا، كما سبق في الفتوى: 320437.

وقال بعض أهل العلم: تجب زكاته بعد قبضه عما مضى من السنين، حيث تعرف مقداره كل سنة على حدة, وهذا القول أقرب للاحتياط, كما سبق بيانه في الفتوى: 355207.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: