الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مدى صحة القول بأن الله مس آدم عليه السلام
رقم الفتوى: 405916

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 23 صفر 1441 هـ - 22-10-2019 م
  • التقييم:
743 0 0

السؤال

هل الله سبحانه عندما مس آدم عليه السلام، كان ذلك قبل نفخ الروح فيه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالله تعالى خلق آدم بيديه الكريمتين، كما قال: مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ {ص:75}.

وقد خلقه سبحانه من صلصال من حمأ مسنون، ثم سواه، ونفخ فيه من روحه، كما نطقت بذلك الآيات الكثيرة.

والواجب الوقوف مع ألفاظ الكتاب والسنة، فلا تتعدى، ولا يقال على الله تعالى ما لم يقله على نفسه، وما لم يخبر به عنها.  فالقول بأنه تعالى مس آدم، لم تنطق به النصوص، وإنما جاء أنه خلق آدم بيديه سبحانه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: