الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دعوة المخطوبة على العشاء في وجود عامة الناس
رقم الفتوى: 40626

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 شوال 1424 هـ - 1-12-2003 م
  • التقييم:
8629 0 234

السؤال

هل يجوز للخاطب أن يتحدث مع خطيبته بصفة يومية ويعزمها على العشاء في وجود عامة الناس؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:فإن المخطوبة قبل عقد النكاح أجنبية عن الخاطب، لا تحل له الخلوة بها ولا مصافحتها ونحو ذلك، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: إياكم والدخول على النساء. الحديث رواه البخاري ومسلم. ولا ينبغي لك أن تدعوها لعشاء حتى في وجود عامة الناس، لأن هذا قد يفتح عليكما باب المعصية والفتنة، وقد قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَر [النور:21].وأما الكلام معها فيكون مقيداً بالحاجة وبدون الخضوع بالقول، وقد سبق لنا أن أصدرنا عدة فتاوى في هذا الموضوع، انظر منها الفتاوى ذات الأرقام التالية: 34430، 7391، 1847.والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: