الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجود الصبيان لا يمنع الحج
رقم الفتوى: 41049

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 شوال 1424 هـ - 9-12-2003 م
  • التقييم:
4378 0 261

السؤال

أنا من العراق وأعيش مع زوجي وولدي في رواندا وسنذهب إلى الإجازة مع موسم الحج إن شاء الله ونريد أن نستغل هذه الفرصة التي قد لا تتكرر لنا ولكن في بعض الأوقات تضعف همتي بسبب ولديَّ الاثنين الذين لم يتجاوزا سن السنتين مع العلم بأن هذا حلمي طالما دعوت الله أن يتحقق أفيدوني
وشكرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن الحج واجب على الفور لمن استطاع إليه سبيلاً على الراجح من أقوال أهل العلم، فالواجب عليكما المبادرة إلى أداء الفريضة إن كانت هذه الحجة هي حجة الإسلام، إذ أن المرء لا يدري هل يتيسر له ذلك في المستقبل أم لا، وقد كان سلف هذه الأمة يحجون بأولادهم، فقد ثبت في الحديث الصحيح أن امرأة رفعت صبياً للنبي صلى الله عليه وسلم فقالت: ألهذا حج؟ قال: نعم، ولك أجر. رواه مسلم. فوجود الصبيان لا يمنع من الحج، والواقع خير شاهد على ذلك. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: