الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الواجب عند طروء الحدث المتكرر أثناء الطواف

  • تاريخ النشر:الأربعاء 4 جمادى الآخر 1441 هـ - 29-1-2020 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 412123
1772 0 0

السؤال

ما حكم من أحدث بخروج ريح من الدبر أثناء الطواف؟ مع العلم بأن هذا الأمر يحدث له بشكل متكرر.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:               

 فالطهارة شرط في صحة الطواف عند جمهور أهل العلم، وطروء الحدث أثناء الطواف يمنع من الاستمرار فيه، وقد سبق في الفتوى: 29195. كلام أهل العلم واختلافهم حول ما يفعل من انتقضت طهارته أثناء الطواف.

وهناك من أهل العلم من يرى أن الطواف لا تشترط له الطهارة، فلا يبطل بالحدث. وراجع الفتوى: 198539.

وبخصوص قولك" مع العلم بأن هذا الأمر يحدث له بشكل متكرر" إن كان الأمر قد وصل إلى درجة السلس؛ بحيث لا ينقطع الريح وقتا يتسع للطواف, فإن هذا الشخص يتوضأ, ويطوف, على حاله, ولا يضره ما طرأ عليه من حدث.

وانظر الفتوى: 125439.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: