الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم بيع سلعة للزبون قبل شرائها ممن يملكها
رقم الفتوى: 412174

  • تاريخ النشر:الخميس 5 جمادى الآخر 1441 هـ - 30-1-2020 م
  • التقييم:
3118 0 0

السؤال

عندي سؤال بخصوص الدروبشيبنق، وهي أني أقوم بعرض منتجات بائع آخر في موقعي، وعندما يشتريها الزبون أقوم بشرائها من البائع وإرسالها له. علما بأني قبل أن أعرض المنتجات أرسل هذه الرسالة الإلكترونية للبائع(هل توافق أن أبيع منتجاتك في متجري بالنيابة عنك بالسعر الذي أحدده أنا؟ وهل توافق أن أكون شريكا استراتيجيا معك لبيع منتجاتك في متجري؟)، وإذا كان رده بالموافقة أقوم ببيع منتجاته معي، وإذا رفض لا أبيع منتجاته عندي.
وأيضا كل عملية الشراء تتم بعملية أوتوماتيكية حيث إنه بمجرد أن يشتري العميل الطلب يتم شراؤه من البائع، وإرساله إلى العميل مباشرةً بعمليه أوتوماتيكية بدون تدخل مني، وأيضا مخزون البائع من البضاعه ظاهر عندي، وإذا نفذت كمية منتج معين يتم حذفها من متجري تلقائيا كي لا أبيع منتجات لا توجد في متجر البائع. ما حكم هذا البيع؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما دام السائل يبيع السلعة أولا للزبون، ثم يقوم بعد ذلك بشرائها من البائع الذي يملكها، كما يدل عليه قوله: (عندما يشتريها الزبون أقوم بشرائها من البائع وإرسالها له) فلا يصح هذا البيع، لأنه من بيع ما لا تملك.

وراجع للمزيد الفتاوى: 317674، 353371، 371209.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: