الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صلاة الغائب على من مات بالكورونا
رقم الفتوى: 416824

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 شعبان 1441 هـ - 6-4-2020 م
  • التقييم:
9337 0 0

السؤال

في ظل ظروف وباء الكورونا
هل تجوز صلاة الغائب من البيت على كل من مات وحيدا بسبب هذا المرض بعد دفنهم ؟؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كان القصد بقولك: (كل من مات وحيدا) من لم يُصَلَّ عليه من المسلمين.

فالجواب أن الصلاة على الميت فرض كفاية، فمن عُلِمَ أنه دفن ولم يصل عليه، فعلى من عَلِمَ بذلك أن يصلي عليه صلاة الغائب.

 فإذا علمتم أن أحدا من المسلمين مات ودُفِنَ من غير أن يُصلَّى عليه؛ فصلوا عليه صلاة الغائب في البيت، أو في غيره.

وللفائدة، تراجع الفتوى: 74112، وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: