الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ملامسة الزوج لدبر امرأته، وهل تأثم من منعه
رقم الفتوى: 41839

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 ذو القعدة 1424 هـ - 24-12-2003 م
  • التقييم:
30575 0 225

السؤال

أعلم أن إتيان الرجل للمرأة من الدبر حرام شرعا وأحاول جاهدة منع زوجي وهو يقول طيب على الأقل تكون (مداعبات من هذه المنطقة) وأنا أخشى تماديه, فهل يجوز لي منعه من حقه الشرعي إن علمت أنه يريد مني في هذه المرة ما قلته لكم سابقا؟ وهل أستحق لعنة الملائكة معاذ الله على ذلك؟ أرشدوني جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن ملامسة الزوج لدبر امرأته من الخارج غير ممنوع، إلا إذا غلب على الظن أن ذلك يؤدي إلى الإيلاج (الجماع) في الدبر، فعند ذلك يحرم القرب منه، لأنه يفضي إلى الوقوع في المحرم، وما كان وسيلة إلى الحرام فهو حرام، ولتراجعي ذلك في الفتاوى التالية أرقامها: 2620، 34015، 3909، 20430.

علما بأنك إذا امتنعت عن زوجك لهذا السبب، فلا إثم عليك، ولا يلحقك الوعيد الوارد في قوله صلى الله عليه وسلم: إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها، لعنتها الملائكة حتى تصبح. رواه البخاري ومسلم، بل الواجب عليك أن تمتنعي منه إذا غلب على ظنك أنه سيفعل ذلك سدا للذريعة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: