الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صوم من بلغت في النصف الأخير من رمضان
رقم الفتوى: 42502

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 ذو القعدة 1424 هـ - 30-12-2003 م
  • التقييم:
15773 0 656

السؤال

تم اكتشاف نزول الدم من المرأة حديثة البلوغ وذلك في النصف الأخير من شهر رمضان، فكيف يكون إرجاع الصيام , هل للشهر بالكامل أو للنصف الأخير . وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإذا ظهرت على البنت أمارة من أمارات البلوغ لزمها الصوم، وعلامات البلوغ مذكورة في الفتوى رقم: 10024 وعليه؛ فإذا كانت هذه البنت لم تبلغ قبل منتصف رمضان بعلامة من العلامات المذكورة في السؤال المحال عليه، ثم جاءها الحيض، علمنا أنها قد بلغت من تلك اللحظة ووجب عليها الصوم، فتفطر أيام حيضها وتصوم بقية رمضان، وتقضي بعد ذلك ما أفطرته بسبب الحيض دون ما كان قبل البلوغ. وأما إذا كانت قد بلغت قبل ذلك بإحدى علامات البلوغ، ولم تصم الشهر فالواجب عليها قضاء تلك الأيام أيضاً. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: