الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تربية الأفاعي وقتلها

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 ربيع الأول 1421 هـ - 6-6-2000 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 4255
20108 0 339

السؤال

ما هو حكم تربية الحية مع الأدلة من القرآن والسنة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فتربية الحية لغير مقصد شرعي، كإجراء التجارب العلمية عليها ونحو ذلك عبث فإنفاق للمال فيما لا فائدة فيه، إضافة إلى أن الحية مأمور بقتلها في الحل والحرم لأنها من ذوات السموم الضارة.
ففي صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "خمس فواسق تقتلن في الحل والحرم الحية والغراب الأبقع والفأرة والكلب العقور والحديَّا".
وفي الصحيحين عن ابن عمر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "اقتلوا الحيات، واقتلوا ذا الطفيتين والأبتر فإنهما يطمسان البصر ويسقطان الحبل". وفي معجم الطبراني الكبير عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " اقتلوا الحيَّـات فإنا لم نسالمهن منذ حاربناهن" والحديث صحيح.
ويستثنى من ذلك ما وجد منهن داخل البيوت، فإنه ينذر ثلاثة أيام، فإن خرج فذاك وإلا قتل، لما في الصحيحين: أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن قتل جنان البيوت.
وفي صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن لهذه البيوت عوامر، فإذا رأيتم شيئاً منها فحرجوا عليها ثلاثاً، فإن ذهب وإلاّ فاقتلوه، فإنه كافر". والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: