الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يجب على المسلم أن يتعلم أحكام الحج قبل الشروع فيه
رقم الفتوى: 42710

  • تاريخ النشر:الخميس 9 ذو القعدة 1424 هـ - 1-1-2004 م
  • التقييم:
6389 0 322

السؤال

هل يجب على كبير السن فهم مناسك الحج والعمرة قبل الذهاب لأداء الفريضة؟ حتى وإن كان لا يكتب ولا يقرأ، وهل يتحمل الأبناء إثما إن كانوا لا ينصحون أو يعلمون آباءهم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فمن المعلوم أن كل مسلم مطالب شرعا على سبيل الوجوب بأن يتعلم أحكام دينه التي يتوقف عليها فرض عينه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: طلب العلم فريضة على كل مسلم. رواه ابن ماجه. قال شارحه السندي نقلا عن البيهقي في "المدخل": أراد -والله أعلم- تعلم العلم الذي لا يسع البالغ العاقل جهله أو علم ما يطرأ له، وأراد أنه فريضة على كل مسلم حتى يقوم به من فيه كفاية. اهـ. وعليه، فالواجب على هذا الرجل المسن أن يتعلم أحكام الحج قبل الشروع فيه، بالطريقة التي يفهم بها. وعلى أبناء هذا الرجل المذكور أن يجتهدوا في تعليم أبيهم ونصحه بذلك لأن هذا يدخل ضمن النصح الذي هو ثابت لكل مسلم، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: الدين النصيحة، قلنا لمن؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم. رواه مسلم. ولا شك أن أولى الناس بهذا هم الآباء، أما إن تركوا هذا مع قدرتهم عليه، فإنهم يكونون آثمين، لأنه ترك للمنكر من غير تغيير، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: من رأى منكم منكرا فليغيره.. رواه مسلم. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: