الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شراء سيارة بالأقساط عن طريق البنك
رقم الفتوى: 428527

  • تاريخ النشر:الأربعاء 6 صفر 1442 هـ - 23-9-2020 م
  • التقييم:
5940 0 0

السؤال

طرح في الجزائر خيار شراء سيارة عن طريق البنك، بصيغة إسلامية كما يدعون، وهذا مثال على ذلك: شخص يريد بيع سيارته بقيمة 80 مليون سنتيم، فيشتري البنك هذه السيارة، وتكتب باسم البنك، ثم يبيعها البنك لي بـ 100 مليون سنتيم - 75 مليونًا أقساطًا على 5 سنوات، و25 مليونًا دفعة أولية-، فهل هذا البيع حلال أو حرام؟ وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن كان البنك سيشتري السيارة شراء حقيقيًّا، وبعد دخولها في ملكه يبيعها لك بمائة مليون أو أكثر، أو أقل، بعضها معجل، وبعضها مؤجل على أقساط، من غير اشتراط غرامة تأخير على الأقساط؛ فهذه مرابحة جائزة.

وراجع ضوابط البيع بالتقسيط في الفتوى: 264301، والفتوى: 334336 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: