الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدد الأنبياء وأسماؤهم
رقم الفتوى: 430675

  • تاريخ النشر:الأحد 9 ربيع الأول 1442 هـ - 25-10-2020 م
  • التقييم:
7174 0 0

السؤال

هل ورد نبي اسمه: "راغب" أو "الرَّاغب"؟ وكيف أعرف أسماء كلّ الأنبياء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                  

 فلا علم لنا بنبي يسمى: "راغب" أو "الرَّاغب"

أما معرفة أسماء كل الأنبياء, فهذا متعذر؛ لأن عددهم كثير, وغير محصور، كما قال بعض أهل العلم, قال الله تعالى: وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا {النساء:164}.

قال ابن عطية في تفسيره: وقوله تعالى: ورسلا لم نقصصهم عليك. يقتضي كثرة الأنبياء دون تحديد بعدد، وقد قال تعالى: وإن من أمة إلا خلا فيها نذير [فاطر: 24]، وقال تعالى: وقرونا بين ذلك كثيرا [الفرقان: 38]. وما يذكر من عدد الأنبياء، فغير صحيح، الله أعلم بعدتهم، صلى الله عليهم. اهـ

وللمزيد عن هذا الموضوع، انظر كتاب قصص الأنبياء لابن كثير.

وراجع لمزيد الفائدة، الفتويين: 119371,65657 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: