الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ادخار مبلغ شهري من الراتب لأجل الحج
رقم الفتوى: 43224

  • تاريخ النشر:الأحد 26 ذو القعدة 1424 هـ - 18-1-2004 م
  • التقييم:
5209 0 273

السؤال

هل يجوز لزوجين موظفين ادخار مبلغ معين (يزيد عن احتياجاتهما) كل شهر بقصد القيام بفريضة الحج؟

الإجابــة

الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالحج لا يجب إلا على المستطيع، كما قال تعالى: وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً  [آل عمران: 97]. وانظر في معنى الاستطاعة الفتوى: 12664.

وإذا ادخر الشخص من ماله الزائد على حاجاته وحاجة من ينفق عليهم فأمر حسن، لأنه يتوصل به إلى طاعة الله عز وجل، ولكن لا يجب عليه ذلك، وقد نص العلماء على أنه لا يجب على الفقير اكتساب المال لأجل الحج.

وجاء في "مواهب الجليل" من كتب المالكية: إذا كان الشخص له صفة يمكنه أن يحصل منها ما يصير به بعد مدة مستطيعًا بأن يجمع منها كل يوم ما يفضل عن قوته وحاجته، فلا يجب عليه ذلك، وله أن يتصدق بما يفضل عن قوته وحاجته. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: