الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دفن طفل مع رجل في قبر واحد
رقم الفتوى: 432511

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 صفر 1443 هـ - 28-9-2021 م
  • التقييم:
652 0 0

السؤال

توفي أبي من أسبوع تقريبا، وعند دفنه كان هناك طفل متوفى في نفس الوقت، واستأذنَنَا أهلُه أن يُدفن مع أبي لعدم وجود قبر لهم في هذا المكان، فوافقت، ودُفن الطفل معه، والجميع استبشر وقتها، وبعدها بأيام بحثت في الموضوع، فعلمت أنه لا يفيد الميت في شيء، بل ومن الكراهة أن يدفن اثنان في قبر واحد.
سؤالي: هل دفن الطفل معه يعتبر في ميزان حسناته كصدقة له، أو بشارة لنا على حسن خاتمته؟ خصوصا أننا لم نسع لذلك، بل أهل الطفل هم الذين استأذنوني، ولم أكن على علم بموضوع الكراهة هذا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا علاقة لدفن طفلٍ مع الميت الكبير بحسن الخاتمة، ولا علاقة له بزيادة حسنات الميت، وقد بينا في فتاوى سابقة أنه لا يدفن اثنان في قبر واحد من غير ضرورة.

جاء في «الموسوعة الفقهية الكويتية» (21/ 18): لَا خِلَافَ بَيْنَ الْفُقَهَاءِ فِي أَنَّهُ لَا يُدْفَنُ أَكْثَرُ مِنْ وَاحِدٍ فِي قَبْرٍ وَاحِدٍ، إِلَاّ لِضَرُورَةٍ كَضِيقِ مَكَانٍ، أَوْ تَعَذُّرِ حَافِرٍ، أَوْ تُرْبَةٍ أُخْرَى؛ لأَنَّ النَّبِيَّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- كَانَ يَدْفِنُ كُل مَيِّتٍ فِي قَبْرٍ وَاحِدٍ، وَعَلَى هَذَا فِعْل الصَّحَابَةِ، وَمَنْ بَعْدَهُمْ. اهــ ، وراجع الفتويين: 23194، 402616.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: