الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يكون عاقا من لم ينفق على والده الموسر؟
رقم الفتوى: 432514

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 صفر 1443 هـ - 28-9-2021 م
  • التقييم:
790 0 0

السؤال

والدي موسر -ولله الحمد-، وأنا مغترب، ويريدني أن أرسل له، ولا أملك إلا حاجة أولادي. هل أنا عاق إذا لم أرسل له؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنرجو أن لا حرج عليك أخي السائل، ولا تكون عاقا بوالدك إذا لم ترسل له المال، ما دام حالك وحاله على ما ذكرت من أنه موسر، وأنك لا تملك إلا نفقة عيالك، والنفقة على الوالد إنما تجب على ولده الموسر إذا كان الوالد فقيرا، والأب وإن كان له أن يأخذ من مال ولده؛ إلا أن ذلك مشروط بشروط ذكرناها في الفتوى: 46692. واجتهد في إرضائه بما تيسر لك، وأحسن صحبته قياما بواجب البر بالوالدين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: