الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حساب عدة الوفاة
رقم الفتوى: 433642

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 ربيع الآخر 1442 هـ - 7-12-2020 م
  • التقييم:
6391 0 0

السؤال

توفي جدي يوم ١٧/٠٧/٢٠٢٠، ما التاريخ الذي تنتهي فيه عدة جدتي -زوجة جدي المتوفى-؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:                 

ففي البداية نسأل الله تعالى الرحمة والمغفرة لجدك, ثم إذا كانت جدتك حاملًا، فعدتها تنتهي بوضع حملها كله؛ قال تعالى: وَأُوْلَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أن يضعن حملهن {الطلاق:4}.

وإن لم تكن حاملًا فعدتها أربعة أشهر وعشرة أيام، قال تعالى: وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا {البقرة:234}.

وتبدأ العدة من وقت الوفاة، وحسابها لا يكون بالأشهر الميلادية، بل بالأشهر القمرية، وعلى هذا فإذا كان جدك قد توفي يوم: ١٧/٠٧/٢٠٢٠فهذا التأريخ يوافق: 26111441 هـ ، لذا فإن جدتك تمكث في عدتها بقية شهر ذي القعدة وهو خمسة أيام إذا كان الشهر تاما، وأربعة إذا كان الشهر ناقصا، إضافة إلى الأربعة الأشهر بعده: محرم، وصفر، وربيع الأول، والثاني، وتنتهي العدة اليوم الخامس من جمادى الأولى إذا كان شهر ذي القعدة تاما، أو اليوم السادس إن كان شهر ذي القعدة ناقصا. 

واعلم أن حساب العدة يبدأ منذ اللحظة التي توفي فيها الزوج على مذهب الجمهور، وعند المالكية لا يحسب يوم الوفاة إذا كانت قد حصلت بعد طلوع الفجر, وتنتهي في مثل اللحظة التي توفي فيها الزوج؛ وراجع الفتوى: 13248.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: