الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من التقط ثوبا
رقم الفتوى: 433876

  • تاريخ النشر:الخميس 25 ربيع الآخر 1442 هـ - 10-12-2020 م
  • التقييم:
694 0 0

السؤال

كنت واقفا في مكان عملي، ومر شخص فوق دراجة نارية، فسقط منه كيس يدوي دون أن يشعر، ولم أستطع اللحاق به، فوضعته فوق دراجتي؛ لكي يتعرف عليه إذا عاد من نفس المكان، وأخبرت حارس السيارات، وشخصا آخر، ومرت ثلاثة أيام فهل أحتفظ بالسروال الموجود داخل الكيس؟ هل من حقي؟ أم ماذا؟
شكرا جزيلا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الواجب على من التقط لقطة مما لا يخشى فساده -كالثياب- أن يعرفها سنة كاملة، فلا يجوز لك التصرف في اللقطة قبل ذلك، فإن مضت السنة، ولم تجد صاحبها، فإن المال الملتقَط يدخل في ملكك، لكن مع ضمانه لصاحبه إذا جاء، وطلبه يوما من الدهر. 

لكن إن كانت اللقطة شيئا يسيرا تافها، مما لا تتبعه همة أوساط الناس، فإن لك أن تتملكه، ولا يجب عليك تعريفه، ولا رد بدله لصاحبه.

وراجع تفاصيل أحكام اللقطة في الفتاوى: 28350  - 11132351502 - 301249 - 236545.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: