الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية تقسيم ما وجد في باطن الأرض الموروثة من أموال
رقم الفتوى: 433906

  • تاريخ النشر:الأحد 28 ربيع الآخر 1442 هـ - 13-12-2020 م
  • التقييم:
1436 0 0

السؤال

رجل له ابنان وبنت، بنى لهم منزلًا، وبجواره حديقة خاصة بالمنزل، وبعد وفاة الرجل بسنوات وجد عامل في الحديقة صندوقًا به أموال وقطع نقدية، والرجل الذي مات لم يكن يعلم شيئًا عن هذا الصندوق، فهو كان مسافرًا، وبعد ذلك انتقل البيت والحديقة للابنين والبنت، فهل ما بداخل الصندوق يوزّع كالميراث على الابنين والبنت، أم يوزع بالتساوي بينهم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن لم يكن لذلك المال مالك معروف، فلا يخلو من احتمالين:

الأول: أن يوجد فيه ما يدل على أنه من كنوز ما قبل الإسلام، ففي هذا الحال، يعتبر ركازًا، وجمهور أهل العلم على أن ما وُجد في الأرض من ركاز يكون لمالك الأرض، وليس لواجده.

وعلى هذا؛ يكون للورثة بقدر ملك كل واحد للأرض التي وجد فيها.

والاحتمال الثاني: أن يوجد فيه ما يدل على أنه من كنوز عصر الإسلام، وفي هذه الحالة، له حكم اللقطة، ولا يكون لمالك الأرض، ولا لواجده، وإنما يعرفه واجده سنة، كاللقطة، وقد سبق أن أصدرنا فتوى في حكم ما وُجِدَ في الأرض الموروثة من ركاز أو كنز كيف يقسم؟ وما فيها يغني عن إعادة الكلام هنا، فانظر الفتوى: 413146.

ولمزيد من الفائدة، راجع الفتاوى: 182731، 360091، 146117.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: