الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجب على الزوج سداد ديون زوجته الخاصة بها؟
رقم الفتوى: 434830

  • تاريخ النشر:الخميس 16 شوال 1442 هـ - 27-5-2021 م
  • التقييم:
2956 0 0

السؤال

زوجة اعتقل زوجها، وحدثت مشاكل، ونوت أن تطلق منه. ظل 3 سنوات، ثم استدانت جزءا من المال من عدة أشخاص؛ لتشتري شقة.
اشترتها وكتبتها باسمها، ثم خرج زوجها، وحدث ما حدث، ثم عادت له ليعيشا معاً. وبقيت 10 آلاف جنيه لم تسدد. ثم نزلت لتكمل عملها، وسددت المال.
فالسؤال: هل يأثم الزوج؟ أو ارتكب خطأ حين عاد ولم يسدد؛ لأنها تقوم بلومه دائماً؛ لأنه جعلها تسدد هي الدين ولم يشاركها فيه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإنه لا يجب على الزوج سداد ديون زوجته الخاصة بها، وأما ما استدانته الزوجة عند غياب زوجها للإنفاق على نفسها وعيالها النفقة الواجبة.  فلها أن ترجع على الزوج بذلك، ويلزمه أداؤه لها، وانظري في هذا الفتويين: 295159338665.

وليس من النفقة الواجبة على الزوج تمليك سكن لزوجته، وإنما يلزمه أن يسكنها مسكنًا مستقلًا مناسبًا بأجرة، أو عارية، أو غيرها، كما سبق في الفتوى: 197281.

  وعليه؛ فلا إشكال في أنه لا يجب على الزوج قضاء دين زوجته الذي استدانته لشراء شقة لها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: