الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إعطاء الموظف الرصيد الزائد من بدل الجوال لزوجته
رقم الفتوى: 434851

  • تاريخ النشر:الخميس 16 شوال 1442 هـ - 27-5-2021 م
  • التقييم:
371 0 0

السؤال

الشركة تعطيني بدل جوال: 200 جنيه كحد أقصى، وهذا المبلغ زائد عن حاجتي، فهل يجوز استخدام الرصيد الزائد عن حاجتي، وإعطاؤه لزوجتي؟ علمًا أنه تم إضافة هذه الميزة بعدما تحدثت مع مديري لتحسين راتبي، وطلبت منه إضافة هذه الميزة على الراتب لتحسينه.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 ففي الأمر تفصيل، بيانه وفق ما يلي:

إذا كانت جهة عملك تستأمنك على الرصيد، وتطلب منك ألا تصرفه في غير حاجتك، فليس لك إعطاء الزائد لزوجتك، أو غيرها دون إذن من جهة العمل.

وأما إن كانت الشركة تدفع إليك ذلك الرصيد كل شهر لتستعمله في حاجة العمل وغيرها، ولو زاد، فالزائد لك، فلا حرج عليك حينئذ في الانتفاع بالزائد فيما تشاء من دفعه لزوجتك، أو غيرها.

فالعبرة بما اتفق عليه معك حول ذلك الرصيد؛ لقول الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُودِ {المائدة:1}، وقوله صلى الله عليه وسلم: المسلمون على شروطهم. رواه أصحاب السنن.

وعند الاشتباه، ينبغي الرجوع إلى المسؤول في جهة العمل، والاستفسار منه حول ذلك. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: