الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفنانة المتبرجة التي تنشر صورها سيئتها جارية
رقم الفتوى: 435196

  • تاريخ النشر:الخميس 16 شوال 1442 هـ - 27-5-2021 م
  • التقييم:
1430 0 0

السؤال

هل يعتبر نشر صورة لفنانة على الفيسبوك بدون حجاب سيئة جارية لها، وتعذب بسبب هذا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد دل الشرع على أن مما يلحق المرء من الحسنات والسيئات: ما تسبب فيه، أو دعا إليه، أو اقتُدِي به فيه.

فمن نشرت صورتها متبرجة، أو أذنت بتصويرها مع علمها بأن صورتها ستُنشر؛ فهي آثمة، وتحمل وزر كل من نظر إليها؛ لأنها هي التي نشرت الإثم، وتسببت في الفتنة، ومن ثم ففعلها يعد سيئة جارية. 

قال عبد الحميد محمد بن باديس الصنهاجي في كتابه مجالس التذكير من حديث البشير النذير: فالمجاهر بمعصيته ارتكب معصيتين: المعصية، والمجاهرة بها، وقد تجر عليه المجاهرة آثاما كثيرة بما يتسبب عن معصيته من شيوع الفاحشة، وسوء القدوة، ويستمر ذلك يكتب عليه من آثاره ما بقي متسبب عن آثاره إلى يوم القيامة. انتهى 

ومن المعلوم من حال تلك الفنانات أنهن يسمحن بالتقاط صورهن مع علمهن بنشرها، بل وينشرن صورهن، ويفرحن بذلك طلبا للشهرة، فهن عاصيات آثمات من عدة وجوه.

وراجع الفتوى: 245143، والفتوى: 213925.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: