الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من وجدت أثر معجون الحناء على شعرها بعد الغسل
رقم الفتوى: 435457

  • تاريخ النشر:الإثنين 28 جمادى الأولى 1442 هـ - 11-1-2021 م
  • التقييم:
1775 0 0

السؤال

كنت قد وضعت على شعري معجون السدر، وهو يشبه الحناء، ثم قمت بغسله. لكن عندما ذهبت للاغتسال من الحيض، وبعد الانتهاء، وجدت بعض بقايا السدر على أطراف الشعر (يشبه قطع قشرة الرأس في الحجم). فهل ذلك يؤثر على صحة الغسل؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالأثر المذكور الذي ظهر بعد الغسل على أطراف الشعر إن كان منع وصول الماء، فإن الغسل لا يصح مع وجوده، وتجب إزالته حتى يصل الماء إلى الشعر.  

وقد مثل ابن قاسم في حاشية الروض المربع لما تجب إزالته مما يمنع وصول الماء فقال: من طين، أو عجين، أو شمع، أو دهن جامد، أو وسخ على أعضاء الوضوء، أو على بدن في غسل، ليحصل الإسباغ، وأما الحناء ونحوه؛ فعرض ليس له جرم يمنع وصول الماء إلى العضو. انتهى

وإذا كان الأثر المذكور لم يمنع وصول الماء؛ فإن الغسل صحيح.

وللفائدة انظري الفتوى: 14444.

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: