الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الركوع في الركعة الثانية بنية الثالثة سهوًا
رقم الفتوى: 435658

  • تاريخ النشر:الأربعاء 30 جمادى الأولى 1442 هـ - 13-1-2021 م
  • التقييم:
691 0 0

السؤال

ما حكم من ركع في الركعة الثانية بنية الثالثة سهوًا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فمن كان في الركعة الثانية، وركع بنية الثالثة سهوًا، وتبيَّن له ذلك فيها، فرجع إلى صوابه، وأتمّ صلاته، فصلاته صحيحة، ولا شيء في ذلك، جاء في كتاب الإقناع في مسائل الإجماع لابن القطان الفاسي: واتفق الجميع أنه لو نوى بالسجدة الأولى ثانية، وبالثانية أولى، وبالركعة الأولى ثانية، وبالثانية أولى؛ ساهيًا، أن صلاته لا تفسد بذلك، وأنها مجزئة. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: