الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إخراج زكاة المال في أبواب الصدقة الجارية
رقم الفتوى: 436369

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 جمادى الآخر 1442 هـ - 26-1-2021 م
  • التقييم:
1225 0 0

السؤال

هل يجوز إخراج زكاة المال في أبواب الصدقة الجارية؛ مثل شراء أسطوانات أكسجين، وجعلها وقفا لله للمحتاجين في الظروف الحالية؟
علما بأن المال لم يحل عليه الحول بعد، وإنما إخراجه استباقا للمساهمة في الظروف الحالية.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأما تعجيل إخراج الزكاة قبل وقتها؛ فيجوز بشرط أن يكون المال بالغا النصاب، كما فصلناه في الفتاوى التالية أرقامها: 120247، 110091، 32530.

وأما دفع الزكاة في شراء أسطوانات تنفس، أو أبواب الوقف، والصدقة الجارية؛ فلا يجزئ، بل الواجب صرفها في مصارفها الشرعية، وقد بيناها في الفتوى: 27006

وانظر المزيد في الفتوى: 312802. عن صرف الزكاة في الوقف الخيري، أو على النازحين.

وننبه على أن الزكاة يجب أن تملَّك للفقير، ثم يتولى هو الإنفاق على نفسه بما يحتاجه من طعام، أو شراب، أو دواء، ونحوه. وراجع الفتوى: 79012.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: