الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إمامة من لم ينطق بالحرف غير صاف
رقم الفتوى: 437827

  • تاريخ النشر:الأربعاء 4 شعبان 1442 هـ - 17-3-2021 م
  • التقييم:
2621 0 0

السؤال

لدي لدغة يسيرة في نطق حرف الراء، حيث أنطقه من المخرج، ولكن ليس على وجه الكمال. فهل تصح إمامتي؟
وعند نطقه يصدر مني صوت لعاب أحيانا. فهل عليَّ شيء؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:              

 فلا حرج في إمامة مثلك، ما دمت تخرج الحرف من مخرجه. 

قال الرملي الشافعي في نهاية المحتاج شرح المنهاج أثناء الحديث عن عدم إجزاء إمامة الأمّي: (و) منه (ألثغ) بمثلثة (يبدل حرفا بحرف) كراء بغين، وسين بثاء، نعم لو كانت اللثغة يسيرة بأن لم تمنع أصل مخرجه، وإن كان غير صاف لم تؤثر. اهـ 

وفي الموسوعة الفقهية الكويتية: وقد صرح الشافعية بأنه لو كانت اللثغة يسيرة، بأن لم تمنع أصل مخرج الحرف، وإن كان غير صاف لم تؤثر، وقواعد الحنفية لا تأبى هذا الحكم؛ فقد سئل الخير الرملي الحنفي عما إذا كانت اللثغة يسيرة؟ فأجاب بأنه لم يرها لأئمتنا، وصرح بها الشافعية بأنه لو كانت يسيرة بأن يأتي بالحرف غير صاف لم تؤثر قال: وقواعدنا لا تأباه. اهـ 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: