الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انشقاق القمر من آيات الله
رقم الفتوى: 43831

  • تاريخ النشر:الخميس 21 ذو الحجة 1424 هـ - 12-2-2004 م
  • التقييم:
3777 0 270

السؤال

لي سؤال ثالث: لقد انشق القمر فى عام من الأعوام قبل 200 أو 300 عام وكان فى موسم الحج، فهل تفضلتم علينا بذكر العام الذي انشق فيه القمر، الإجابة خلال يوم أثابكم الله عسى الله أن يهدي من أحاورها لكي تؤمن بالله؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلقد انشق القمر في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وسجل ذلك القرآن في قوله الله تعالى: اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ [القمر:1].

وثبت في صحيح البخاري من حديث أنس بن مالك: أنه أهل مكة سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يريهم آية فأراهم انشقاق القمر .

وبلغنا أن رواد الفضاء وجدوا خطاً يقسم القمر قسمين وقالوا إن ذلك يدل على أن القمر قد انشق نصفين قبل فترة من الزمن ثم التحم الشق، وأما موضوع انشقاقه قبل مائتي سنة في موسم الحج فلا نعلم شيئاً بهذا الخصوص.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: