الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ندرة البقرة الصفراء فاقعة اللون لا يعني عدم وجودها
رقم الفتوى: 439849

  • تاريخ النشر:الأحد 15 شعبان 1442 هـ - 28-3-2021 م
  • التقييم:
3395 0 0

السؤال

قال الله تعالى: "قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ" جمهور المفسرين قالوا بأن لون البقرة صفراء شديدة الصفرة.
والسؤال: هل يوجد حقا بقرة ذات لون أصفر شديد الصفرة؟ ما شاهدناها واقعا، ولا سمعنا، أو قرأنا عنها.
فالرجاء تبيان الأمر، وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فصحيح أن جمهور المفسرين على هذا، وهو الصواب إن شاء الله! ولكن اعتراض السائل بكونه لم ير، ولم يسمع، ولم يقرأ: اعتراض عجيب! فقد يوجد المرء في بيئة ليس فيها بقرة صفراء، فلا يراها؛ لأنها بالفعل نادرة، ولكن نفي السماع والقراءة ليس إلا قصورا في التتبع أو البحث.

والذي نحب لفت النظر إليه هنا هو أن الأصفر كغيره من الألوان، له درجات كثيرة ومتفاوتة.

قال الراغب في «المفردات»: الصُّفْرَةُ: لونٌ من الألوان التي بين ‌السّواد ‌والبياض، وهي إلى السّواد أقرب. اهـ.

وقال الفيومي في «المصباح المنير»: الصفرة لون ‌دون ‌الحمرة. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: