الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا غسل إلا بنزول المني
رقم الفتوى: 440170

  • تاريخ النشر:الأربعاء 8 شوال 1442 هـ - 19-5-2021 م
  • التقييم:
2424 0 0

السؤال

بعدما أصلي الفجر، وأذهب للنوم مرة أخرى، يحدث لي شعور لا أعرف ما إن كان هذا احتلاما، أم عادة سرية؟ مع العلم أني لا أرى شيئا من الجماع، أو المباشرة، ولكن تحدث لي حركة غريبة في جسدي، فأشك بأن هذا احتلام، ولكن لا أرى شيئا، وأحيانا يحدث نفس الشيء حينما أشعر بالتوتر أثناء الامتحان، أو غيره، حين أعتقد بأن الوقت سينتهي، وغيره، يحدث نفس الحركة لجسدي. أفيدوني من فضلكم في هذا الأمر.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فما دمت لا ترين أثر مني، فلا شيء عليك، ولا يلزمك الغسل، لقوله -صلى الله عليه وسلم- لأم سليم امرأة أبي طلحة عندما سألته: هل على المرأة غسل إذا هي احتلمت ؟ فقال: نعم إذا رأت الماء. رواه البخاري، وراجعي الفتوى: 69633.

ولا إثم في الاحتلام، ولا يلزم منه إلا الغسل إذا وجد المني، ولا يفسد الصوم؛ لأن ذلك بغير إرادة واختيار.

وأما العادة السرية: فهي عبارة عن الاستمناء، أي طلب خروج المني يقظة، سواء كان ذلك باليد أو غيرها، وهي محرمة على الصحيح، ويجب منها الغسل إذا خرج المني، كما تفسد الصيام إن حصلت في النهار، وخرج المني. 

وانظري الفتوى: 7170.

ويمكنك التواصل مع قسم الاستشارات بموقعنا لعلك تجدين عندهم ما يفيدك -إن شاء الله-.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: