الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بلع الريق للصائم إذا كان له طعم

  • تاريخ النشر:الخميس 9 شوال 1442 هـ - 20-5-2021 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 440413
1713 0 0

السؤال

ينزل من ضرسي طعم غريب على مدار اليوم، بشكل شبه دائم، فهل يجوز بلع ريقي -سواء كنت مفطرة أم صائمة-؟ مع العلم أنه عند نزوله يستمر فترة طويلة، وينقطع لدقائق، ثم يعود.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا حرج في بلع الريق مع ذلك الطعم؛ سواء كنت صائمة أم مفطرة، والمنع من بلعه لا شك أنه فيه مشقة ظاهرة.

وبلع الريق عمومًا لا يفطر الصائم، قال الإمام النووي في المجموع: ابْتِلَاعُ الرِّيقِ لَا يُفْطِرُ بِالْإِجْمَاعِ، إذَا كَانَ عَلَى الْعَادَةِ؛ لِأَنَّهُ يَعْسُرُ الِاحْتِرَازُ مِنْهُ. اهـ.

وقال ابن قدامة في المغني: وَمَا لَا يُمْكِنُ التَّحَرُّزُ مِنْهُ، كَابْتِلَاعِ الرِّيقِ، لَا يُفَطِّرُهُ؛ لِأَنَّ اتِّقَاءَ ذَلِكَ يَشُقُّ، فَأَشْبَهَ غُبَارَ الطَّرِيقِ، وَغَرْبَلَةَ الدَّقِيقِ. اهـ.

والطعم الذي تجدينه لا يؤثر، لا سيما أنه ينزل بشكل شبه دائم، على ما ذكرت؛ فيشق التحرز منه، هذا على افتراض وجود ذلك الطعم حقيقة، وليس وَهْمًا.

ونحذر الأخت السائلة من الوسوسة في هذا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: