الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم اقتداء الساكن في البناية بالإمام
رقم الفتوى: 440854

  • تاريخ النشر:الخميس 9 شوال 1442 هـ - 20-5-2021 م
  • التقييم:
636 0 0

السؤال

أسكن في شقة في بناية مقابلة للمسجد، وأسمع صوت الإمام بوضوح، وأرى المصلين أسفل البناية يصلون في الشارع.
فهل يجوز لي ولابنتي الصلاة خلف الإمام من منزلي، سواء كانت صلاة التراويح، أو صلاة العشاء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالعلماء مختلفون في صحة الاقتداء بالإمام لمن هو خارج المسجد، وبينه وبين المسجد جدار أو طريق. على قولين، ذكرناهما في فتاوى سابقة، كالفتوى: 202411، والفتوى: 184241.

والذي ننصح به الأخت السائلة أنْ لا تصلي بصلاة ذلك الإمام، خروجا من الخلاف، وإن أرادت الأجر فإن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن صلاتها في بيتها خير لها من صلاتها في المسجد.

وما دام الأمر كذلك، فالأولى في حقها أن تدع متابعة الإمام والحال ما ذكر، حيث إن الصلاة مختلف في صحتها، كما تقدم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: