الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تصوم وتصلي من رأت الدم بعد 18 يوما من آخر دورة؟

  • تاريخ النشر:الخميس 9 شوال 1442 هـ - 20-5-2021 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 441139
850 0 0

السؤال

لدي اضطرابات في الدور الشهرية، وآخر دورة كانت منذ 18 يوما، والآن ينزل دم أسود اللون،هل أصوم وأصلي؟ أم أفطر؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فإن كان الدم قد انقطع منذ ثلاثة عشر يوما، فأكثر؛ فما ترينه من الدم يعد حيضا، وإن كان انقطاعه لأقل من ثلاثة عشر يوما، فلا يعد حيضا، بل يكون استحاضة، وانظري لبيان ضابط زمن الحيض الفتوى: 118286.

وحيث كان استحاضة، فإنك تتوضئين بعد دخول وقت الصلاة، وتصلين بوضوئك ما شئت من الفروض والنوافل حتى يخرج ذلك الوقت، وتصومين، ولك مع هذا جميع أحكام الطاهرات.

ولبيان ما يلزم المستحاضة فعله انظري الفتوى: 156433.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: