الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصفرة والكدرة بعد انقطاع الدم
رقم الفتوى: 441517

  • تاريخ النشر:الأحد 12 شوال 1442 هـ - 23-5-2021 م
  • التقييم:
690 0 0

السؤال

يستمر الحيض عندي ثلاثة أيام على نفس الشكل والرائحة، ثم ينقطع يومًا، وفي اليوم الخامس تكون أشياء بنية، أو صفراء، ليس بها وصف، أو لون، أو شكل ما كان في أول ثلاثة أيام، فهل تعد هذه من الحيض -فتكون عدة أيامي في الحيض خمسة أيام-، أم إنها لا تعد حيضًا -تكون عدة أيامي ثلاثة أيام-؟ وإن لم تكن حيضًا، فكيف أتطهّر منها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالخلاف بين أهل العلم في مسألة الصفرة والكدرة منتشر مشهور، وقد بيناه في الفتوى: 117502.

والذي نختاره ونفتي به أنها لا تعد حيضًا، إلا إن كانت متصلة بالدم، أو في زمن العادة، وتنظر الفتوى: 134502.

وعليه؛ فما ترينه من صفرة أو كدرة بعد انقطاع الدم، ورؤية علامة الطهر، لا تعد حيضًا، ويلزمك الاستنجاء منها، والوضوء للصلاة، وانظري الفتوى: 178713.

وإن كانت مستمرة طيلة اليوم، فحكمك -والحال هذه- حكم صاحب السلس، وانظري الفتوى: 136434.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: