الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل السدر ضروري في الاغتسال عند الدخول في الإسلام؟
رقم الفتوى: 441631

  • تاريخ النشر:الأحد 12 شوال 1442 هـ - 23-5-2021 م
  • التقييم:
1307 0 0

السؤال

أخبر قَيس بن عاصم -رَضِيَ اللهُ عنه- أنَّه أَسلَمَ؛ فأمَره النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن يَغتسلَ بماءٍ وسِدْرٍ، فهل السدر ضروري في الاغتسال عند الدخول في الإسلام؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فغسل الكافر إذا أسلم محل خلاف بين أهل العلم، والذي نفتي به أنه يجب إذا ارتكب حال كفره ما يوجب الغسل، وهذا قول الشافعية، وانظر الفتوى: 147945.

وأما السدر، فليس واجبًا في الغسل -لا غسل الكافر، ولا غيره-، ولم يقل بوجوب استعماله أحد من أهل العلم، فيما نعلم، قال القاري في المرقاة: وإنما أمره -عليه الصلاة والسلام- بالغسل بالماء والسدر؛ للمبالغة في التنظيف؛ لأنه يطيب الجسد. انتهى.

وأما سائر أسئلتك، فيرجى إرسال كل منها بشكل مستقل؛ لتتسنى إجابتك عنه، كما هي سياسة الموقع.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: