الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دهن الصائم جسمه بزيت له رائحة قوية
رقم الفتوى: 441688

  • تاريخ النشر:الأحد 12 شوال 1442 هـ - 23-5-2021 م
  • التقييم:
432 0 0

السؤال

من فضلكم: تدليك الصدر بزيت النعناع قوي الرائحة في نهار رمضان؛ ما حكمه؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا حرج في  تدليك الصدر بزيت النعناع في نهار رمضان، ولو كان للزيت رائحة قوية؛ لأن مجرد الرائحة لا تفسد الصوم، طيبة كانت أو كريهة؛ لأنه ليس للرائحة جرم يدخل إلى الجوف.

جاء في مراقي الفلاح للشرنبلالي الحنفي: لا يكره للصائم شم رائحة المسك والورد ونحوه، مما لا يكون جوهرا متصلا كالدخان. انتهى

وفي الشرح الكبير للدردير: ولو جاءته الرائحة واستنشقها؛ لأن الرائحة لا جسم لها. انتهى

وجاء في الموسوعة الفقهية الكويتية: وأما شم رائحة البخور ونحوه بلا وصول دخانه إلى الحلق؛ فلا يفطر، ولو جاءته الرائحة واستنشقها لأن الرائحة لا جسم لها. انتهى 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: