الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يجوز الاستثمار في موقع يعطي ربحا مقطوعا
رقم الفتوى: 442462

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 شوال 1442 هـ - 24-5-2021 م
  • التقييم:
1459 0 0

السؤال

أعمل على الإنترنت كمدون تقني، فمنذ أسبوع تقريبا اكتشفت موقعا للاستثمار، وهذا الموقع يسمح لنا بدفع أي مبلغ نريده، وبعد 3 أيام يصبح هذا المبلغ مضاعفا. مثلا لو دفعت 1$ سوف يصبح المبلغ بعد 3 أيام ب 2$، ولكن هنالك مشكلة أن الموقع في أول مرة سوف يضاعف لك المبلغ ويرسله لك، ولكن في المرة القادمة سوف ينصب عليك ولن يدفع لك.
لدي سؤالان: هل يمكنني الاستثمار في هذا الموقع، أو بمواقع مشابهة له أم هذا حرام؟!
السؤال الثاني: هل لا يمكنني الاستثمار في هذا الموقع؛ لأنه سوف ينصب في المرة القادمة ويعتبر هذا حراما، ولكن يمكنني الاستثمار في موقع آخر؟!!
أتمنى الإجابة على أسئلتي. وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز الاستثمار في مثل هذا الموقع على أية حال، سواء أعطاك ربحك في كل مرة، أو في المرة الأولى فقط!

فإنه لا يجوز في عقود الاستثمار ضمان رأس المال، فضلا عن اشتراط ربح مقطوع! فإن ذلك يؤول إلى معنى الربا، ويخرج بالعقد من القراض المشروع (المضاربة) إلى القرض الربوي. وانظر الفتوى: 420208.

فإذا أضيف إلى ذلك كون الموقع يسرق أموال الناس، وبالتالي فما يدفعه من أرباح إنما هو في الحقيقة جزء من هذا المال المسروق. فيكون ذلك أشد تحريما. وراجع للفائدة ما أحيل عليه في الفتوى: 134550.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: