الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الجمع بين ضبط الآيات المتشابهات ومتابعة الحفظ
رقم الفتوى: 442666

  • تاريخ النشر:الخميس 16 شوال 1442 هـ - 27-5-2021 م
  • التقييم:
737 0 0

السؤال

أدرس القرآن الكريم، ولكن كثرت علي المتشابهات في الأجزاء التي حفظتها. هل أتوقف حتى أضبطها، أم أستمر؟
حاولت أن أضبطها، ولكن ما زالت عندي متشابهات.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهنيئا لك اجتهادك في حفظ القرآن الكريم، والذي نوصيك به هو الاستمرار في الحفظ وعدم التوقف، مع الحرص على كثرة المراجعة، وضبط الآيات المتشابهات.

وهناك بعض المؤلفات التي يمكنك الاستفادة منها في ضبط المتشابهات في القرآن العظيم: ككتاب: (إعانة الحفاظ للآيات المتشابهة الألفاظ) لمحمد طلحة منيار، وكتاب: (الضبط بالتقعيد للمتشابه اللفظي في القرآن المجيد لفواز الحنين)، وقد قرّظه مجموعة من المقرئين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: