الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من سجد في الصلاة سجدتين للتلاوة
رقم الفتوى: 442798

  • تاريخ النشر:الخميس 16 شوال 1442 هـ - 27-5-2021 م
  • التقييم:
1337 0 0

السؤال

كان أحدُ أصدقائي يُصلي؛ فقرأ آية فيها سجدة، وسجد سجدتَين، وليس سجدة واحِدة. وعندما قام من سُجود التِّلاوة، قرأ الفاتحة، وبعدها أكمل قراءة الآيات بعد السَّجدة.
ما حُكم صلاته؟
جزاكمُ اللهُ خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:          

 فإن سجود التلاوة سجدة واحدة، وليس سجدتين.

 جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية: اتفق الفقهاء على أن سجود التلاوة يحصل بسجدة واحدة. اهـ.

 فإن كان الشخص المذكور قد تعمد زيادة سجدة، فصلاته باطلة، وراجع في ذلك الفتوى: 117378

 وإن كانت الزيادة جهلا، أو سهوا، فحكمُه أن يسجد للسهو، وصلاته صحيحة، وراجع الفتوى: 174037

وإذا لم يأت بسجود السهو هنا، فإن صلاته صحيحة. وانظر الفتوى: 307198

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: