الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر الاحتلام على الصيام
رقم الفتوى: 442987

  • تاريخ النشر:الخميس 16 شوال 1442 هـ - 27-5-2021 م
  • التقييم:
450 0 0

السؤال

كنت نائمة، وحلمت أني أشاهد مناظر إباحية، ولم ينزل مني شيء، ولكني أحسست برعشة، أو لذة، أو شيء من هذا القبيل، فهل يبطل صيامي؟ وهل أغتسل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن الاحتلام في نهار رمضان لا يؤثر على صحة الصوم، ولو أدّى إلى خروج المنيّ بإجماع العلماء؛ لأنه ليس من فعل المكلف، ولا اختيار له فيه، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يحتلم، وعن المجنون حتى يعقل.

إذ لا طاقة للإنسان على تجنبه، ولا قدرة له على كفه، ومن المعلوم أن الله تبارك وتعالى لا يكلف الإنسان ولا يؤاخذه إلا بما يطيقه، كما قال: لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا {البقرة:286}.

وعليه؛ فصيامك صحيح.

وإن كنت لم تري أثر منيّ، فلا يجب عليك الغسل أيضًا؛ لقوله صلى الله عليه وسلم حين سئُل: هل على المرأة غسل إذا هي احتلمت؟ فقال: نعم، إذا رأت الماء. متفق عليه.

فدلّ على أنها إذا لم تر أثر المنيّ، فلا غسل عليها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: