الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طلب الطلاق بسبب رؤية الزوج الأفلام الإباحية
رقم الفتوى: 443650

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 شوال 1442 هـ - 7-6-2021 م
  • التقييم:
3235 0 0

السؤال

أنا متزوجة، ولدي طفلة. وقد اكتشفت منذ أشهر، أن زوجي يتفرج على الأفلام الإباحية. وحاورته، ووعدني بأنه لن يعود لنفس الفعل، لكن دون جدوى، فقد عاد. وطلبت منه الطلاق، فأبى.
ما الحل في نظركم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد سبق وأن بينا أن مشاهدة الأفلام الإباحية أمر منكر، وأنه أشد نكراناً وأعظم قبحاً إن كان من متزوج، منَّ الله تعالى عليه بزوجة يمكنه أن يعفَّ بها نفسه، فيمكن مطالعة الفتوى: 409087.

 وأما طلب الطلاق منه، فلا ننصحك به، ولكن نرى أن تصبري عليه، وأن تكثري من الدعاء له بالهداية والتوبة، وأن تستمري في مناصحته بالحكمة والموعظة الحسنة، فلعله يتذكر أو يخشى، ويقبل على التوبة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: