الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجب إخبار المشتري بإصلاح الساعة؟
رقم الفتوى: 443776

  • تاريخ النشر:الخميس 1 ذو القعدة 1442 هـ - 10-6-2021 م
  • التقييم:
912 0 0

السؤال

لدي ساعة جديدة غير مستعملة، أردت بيعها بسعر محدد، لكن في يوم من الأيام كنت أضبطها، فسقط زر من أزرارها، ثم أصلحته.
هل أبيعها بالسعر الأول، أم أبيعها بثمن أرخص نظرا لإصلاحها؟ وهل آثم إذا بعتها بالسعر الأول، مع العلم أن المشتري لا يعلم ذلك (أني أصلحتها)؟ أفيدوني، جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الواجب عليك هو أن تبين للمشتري أن الساعة قد أصلحت، إن كان هذا الإصلاح ينقص قيمة الساعة عادة، أو كان علم المشتري به سببا لقلة رغبته في الشراء، وانظر في هذا الفتويين: 300400 - 429403.

وأما الربح: فلك أن تبيع الساعة بالسعر الذي تريده، ما دام ليس هناك خداع، أو تغرير بالمشتري الجاهل بالسوق، وراجع في هذا الفتويين: 250003، 415693.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: