الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحائل الذي يؤثر على صحة الطهارة
رقم الفتوى: 444007

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 ذو القعدة 1442 هـ - 15-6-2021 م
  • التقييم:
1653 0 0

السؤال

أودّ أن أسأل عن مادة السيليكون غير المذابة في الماء؛ نظرًا لأنني لم ألقَ إجابة شافية، مثل مادة الـ (dimithacone) الموجودة في أغلب كريمات الترطيب للبشرة والشعر، فقد سمعت أنه عند استعمالها في الشعر تكوّن طبقة حامية له، ولا تزول بعد غسلة واحدة، ولا أعلم إذا كان الجلد كذلك أم لا، علمًا أني لا أرى طبقة بعيني المجردة، فأقوم بغسلها بالماء، ومستحضرات إزالة المكياج فقط، فهل هذا كافٍ أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                        

 فليس عندنا من التصوّر للمادة المذكورة ما يكفي للحكم عليها، لكن إذا كنت تغسلين تلك المادة, ولا ترينَ طبقة منها على الشعر، أو البدن؛ فهذا يكفيك، ويكون وضوؤك صحيحًا. 

فالحائل الذي يؤثر على صحة الطهارة، هو الحائل الملموس، الذي يمنع وصول الماء إلى البشرة، قال الدسوقي المالكي في حاشيته: والمراد بالوسخ المتجسد: الحائل الذي يطلب إزالته في الوضوء، كطين مثلًا. أما الوسخ غير الحائل، فلا يطلب إزالته في الوضوء. اهـ. وانظري المزيد في الفتوى: 130251.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: